Fiqih bab Muamalat (Tentang memberikan izin beribadah bagi non muslim)

Benangmerah DASI
Read Time1 Minute, 13 Seconds

Benangmerahdasi  -Fiqih bab Muamalat (tentang memberikan izin beribadah bagi non muslim). Akhir-akhir ini banyak masyarakat yang mempertanyakan bagaiman hukum memberikan izin kepada non muslim untuk melakukan kegiatan peribadahan di rumah mereka masing-masing secara bergiliran.

Dalam pembahasan pertanyaan memberikan izin beribadah bagi non muslim kita akan memberikan penjelasan yang merujuk dari beberapa kitab sebagai referensi. berikut penjelasan secara rincinya.

NO : 00378
FIQIH MUAMALAT
[ Tentang Memberikan Izin Beribadah bagi Non Muslim ]

Hallo Benang merah
WA : 0813 8445 1265
WA : 0899 8605 999
___________________

Sail : Zainur Rohman

Pertanyaan :

Bagaimana hukum memberikan izin kepada non muslim untuk melakukan kegiatan peribadatan di rumah mereka masing masing secara bergiliran ?
_____________________

Mujawib : Muhammad El Kaff

Jawaban :

Pada dasarnya toleransi hukumnya diperbolehkan pada hal hal yang menurut syariat diperbolehkan, dengan disertai ingkar di dalam hati.

Ketentuan hukum toleransi dan adaptasi di atas, dibatasi selama tidak menyentuh aqidah. Jika sampai menyentuh pada aqidah (ridlo akan kekufuran), maka hukumnya kufur. Bila hanya sebatas mawaddah, maka hukumnya haram. Dan apabila ada harapan akan masuk islamnya atau menarik kemanfa’atan dan menepis bahaya, maka hukumnya sunat.

Baca Juga: Fiqih bab muamalat tentang Hukum Non muslim memasuki masjid

Merujuk posisi mereka ( non muslim) sebagai warga negara yang di perbolehkan melaksanakan ibadah nya, maka memberi izin hukum nya boleh asal di laksanakan di tempat mereka. (di sertai ingkar akan kebenaran agama mereka)

Nb : kita tidak memberikan rumah kita sebagai tempat kegiatan keagamaan mereka.
___________________

Referensi :

1. Bughyatul Mustarsyidin halaman 248

(مسئلة ى) حاصل ما ذكره العلماء فى التزيى بزى الكفار أنه إما أن يتزيا بزيهم ميلا إلى دينهم وقاصدا التشبه بهم فى شعائر الكفر أو يمشى معهم إلى متعبداتهم فيكفر بذلك فيهما وإما أن لا يقصد كذلك بل يقصد التشبه بهم فى شعائر العيد أو التوصل إلى معاملة جائزة معهم فيأثم وإما أن يتفق له من غير قصد فيكره
كشد الرداء فى الصلاة اهـ
2. Hasyiyatul Jamal juz 5 halaman 226

(و) لزمنا (منعهم إظهار منكر بيننا) كإسماعهم إيانا قولهم الله ثالث ثلاثة واعتقادهم فى عزير والمسيح عليهما الصلاة والسلام وإظهار خمر وخنزير وناقوس وعيد لما فيه من إظهار شعائر الكفر بخلاف ما إذا أظهروها فيما بينهم كأن انفردوا فى قرية والناقوس ما يضرب به النصارى لأوقات الصلوات

(قوله وعيد) مجرور عطفا على خمر أى من إظهاره وكذا نحو لطم ونوح وقراءة نحو توراة وإنجيل ولو بكنائسهم ولا يمنعون مما يتدينون به من غير ما ذكر كفطر رمضان وإن حرم عليهم من حيث تكليفهم بالشرع ولذلك حرم بيع المفطرات لهم فى رمضان لمن علم ولو بالظن أنهم يتعاطونها نهارا لأنه إعانة على معصية قوية على الدلالة بالتهاون بالدين وبذلك فارقت دخولهم المساجد اهـ ق ل على المحل

3. Bujairomi Juz 4 halaman 291 – 292

خاتمة: تحرم مودة الكافر لقوله تعالى “لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله” فإن قيل: قد مر فى باب الوليمة أن مخالطة الكفار مكروهة أجيب بأن المخالطة ترجع إلى الظاهر والمودة إلى الميل القلبى فإن قيل: الميل القلبى لا اختيار للشخص فيه أجيب: بإمكان دفعه بقطع أسباب المودة التى ينشأ عنها ميل القلب كما قيل إن الإساءة تقطع عروق المحبة

(قوله تحرم مودة الكافر) أى المحبة والميل بالقلب وأما المخالطة الظاهرية فمكروهة وعبارة شرح م ر وتحرم موادتهم وهو الميل القلبى لا من حيث الكفر وإلا كانت كفرا وسواء فى ذلك أكانت لأصل أو فرع أم غيرهما وتكره مخالطته ظاهرا ولو بمهاداة فيما يظهر ما لم يرج إسلامه ويلحق به ما لوكان بينهما نحو رحم أو جوار اهـ وقوله: ما لم يرج إسلامه أو يرج منه نفعا أو دفع شر لا يقوم غيره فيه مقامه كأن فوض إليه عملا يعلم أنه ينصحه فيه ويخلص أو قصد بذلك دفع ضرر عنه وألحق بالكافر فيما مر من الحرمة والكراهة الفاسق ويتجه حمل الحرمة على ميل مع إيناس عنه أخذا من قولهم: يحرم الجلوس مع الفساق إيناسا لهم أما معاشرتهم لدفع ضرر يحصل منهم أو جلب نفع فلا حرمة فيه إهـ ع ش على م ر

(قوله الميل القلبى) ظاهره أن الميل إليه بالقلب حرام وإن كان سببه ما يصل إليه من الإحسان أو دفع مضرة وينبغى تقييد ذلك بما إذا طلب حصول الميل بالاسترسال فى أسباب المحبة إلى حصولها بقلبه وإلا فالأمور الضرورية لا تدخل تحت حد التكليف وبتقدير حصولها ينبغى السعى فى دفعها ما أمكن فإن لم يمكن دفعها لم يؤاخذ بها ع ش على م ر

(قوله الإساءة الخ) أى والإحسان الذى منه المودة بجلب المحبة

4. Tafsir al Baidhowi juz 2 halaman 19

(قوله عليه الصلاة والسلام كن وسطا وامش جانبا) أى كن فيما بين الناس ظاهرا وامش جانبا من موافقتهم فيما يأتون ويذرون وقيل معناه لا تجانب معاشرتهم ولكن جانب الحوض فى أمورهم وقيل ليكن جسدك مع الناس وقلبك مع الله عز
وجل إه

DASI Dagelan Santri Indonesia
Santri Dasi
Santri 

0 0

Tentang Penulis Posting

Benangmerah DASI

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Next Post

Tauhid (Tentang Iman yang Sempurna) kitab Qotrul Ghoits hal: 3

Benangmerahdasi  -Tauhid (teologia) tentang imam yang sempurna. 4 kalimat yang harus di tinggalkan untuk mencapai iman yang sempurna. maqolah Syeh Nawawi al jawi dalam kitab Qotrul Ghoits hal- 3. Berikut ini penjelaan lengkapnya BENANG MERAH Santridasi NO :00374 TAUHID [ Teologia ] tentang Iman yang sempurna Hallo Benang merah WA […]

Berlangganan Sekarang