Hukum Darah yang Dikeluarkan Pengantin Baru Setelah Masa Suci

Benangmerahdasi.com  – Hukum Darah yang Dikeluarkan Pengantin Baru Setelah Masa Suci. menlanjutkan pertanyaan keluarga DASI yang bertanya tentang fiqih bab wanita.

Fiqih bab darah (Tentang setatus hukum darah yang dikeluarkan pengantin baru setelah masa suci)

FIQIH BAB DARAH
NO:00348
Hallo Benang merah
WA : 0813 8445 1265
WA : 0899 8605 999

Hukum Darah yang Dikeluarkan Pengantin Baru Setelah Masa Suci

Sail : نؤه رحمه بنثي احمد
Deskripsi :
Udin dan Mawar baru saja melangsungkan pernikahan. Ketika proses ijab qobul, Mawar sedang mengalami haid. Lalu hari ke 9, ia suci lalu mandi besar. Malamnya, Mawar melakukan tugasnya bersama sang suami yakni “malam pertama” dan mengeluarkan darah.
Pertanyaan :

Bagaimana hukum darah yang dikeluarkan oleh Mawar, apakah termasuk haid atau darah keperawanan?

Mujawib : Sholeh ID
Jawaban :

Termasuk HAID. sebab masa darah terputus-putus dimasa maksimal haid.
jadi bila wanita mengalami haid selama 9 hari lalu tangal 10 ,11 dan 12 berhenti. 13,14,15 keluar lagi, maka masa terputus (tgl 10 dan 11 itu dihukumi haid juga.
Referensi :

Baca Juga: Fiqih wanita tentang darah haid yang keluar tidak teratur

الإبانة والإفاضة / 20
النقاء المتخلل بين الدماء الحيض
اذا رأت الحائض يوما دما ويوما نقاء او ساعة دما وساعة نقاء وهكذا، فلا خلاف على المذهب ان ايام الدم حيض، ولا خلاف انها اذا رأت النقاء يجب عليها ان تغتسل وتصلي وتصوم، ويجوز للزوج وطؤها، لأن الظاهر بقاء الطهر وعدم معاودة الدم، واختلفوا في النقاء الذي يكون بين دمي الحيض، والأظهر انه حيض بالشروط التالية :
ان لا يجاوز الخمسة عشر يوما، فلو رأت الدم عشرة ايام ثم نقاء ولم يأتي الدم الا في السادس عشر، فالسادس عشر وما قبله ليس بحيض بل طهر لأن ذلك النقاء لم يعقبه دم في الخمسة عشر.
ان لا ينقص مجموع الدماء عن اقل الحيض، فاذا نقص مجموع الدماء عن يوم وليلة فهذا الدم دم استحاضة.
الإبانة والإفاضة / 20

ثانيا : متى يحكم لها بالطهر
كما ان المرأة تحيض برؤية الدم فانها تطهر بنقطاع الدم بعد بلوغ اقله، بأن خرجت القطنة نقية ليس عليها شيئ من آثار الدم، فتؤمر بالغسل والصلاة والصوم، ويحل وطؤها، فان عاد الدم في زمن الحيض تبين وقوع عبادتها في الحيض، فتؤمر بقضاء الصوم فقط، ولا اثم على الزوج بالوطء لبناء الأمر على الظاهر، ثم ان انقطع بعد ذلك حكم بطهرها، وهكذا ما لم يعبر الخمسة عشر.
وان اعتادت المرأة ان ينقطع الدم ثم يعود فانها لا تفعل وقت الإنقطاع شيئا مما مر، لأن الظاهر انها في هذا الشهر كالذي قبله، وهذا هو الذي رجحه الرافعي وقال عنه العلامة ابن حجر : انه وجيه

Semoga bermanfaat untuk kita semua..
Info seputar pondok pesantren dan edukasi santri bisa pembaca kunjungi di Santridasi.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.