Hukum Fiqih Melakukan Sulam Alis

Benangmerahdasi  – Hukum Fiqih Melakukan Sulam Alis. menjawab pertanyaan keluarga DASI yang menanyakan Bagaimana hukumnya melakukan sulam alis?

BENANG MERAH
NO : 00421
FIQIH WANITA (Gaya Hidup)
[Tentang Hukum Sulam Alis]

Hallo Benang merah
WA: 081515131493
WA: 081393803665


Sail : اسما صالحه وفيا اموريا

Pertanyaan : Bagaimana hukumnya melakukan sulam alis?


Mujawib : Arif Muhammad Amin, Rofi dan Tim Benang Merah

Jawaban :

Hukum bagi wanita mencukur dan menyulam bulu alis mata adalah khilaf, yaitu sbb :

  1. Sebagian ulama’ mengharamkan secara mutlak (baik yang sudah bersuami maupun yang belum);

  2. Sebagian ulama’ lain tidak membolehkan kecuali jika sudah bersuami dan sudah mendapat izin dari suaminya;

  3. Sebagian yang lain membolehkan bagi yang belum bersuami jika memang dibutuhkan untuk menutupi cela (‘Aib) dengan syarat tidak adanya unsur penipuan terhadap orang lain.

Baca Juga: Penjelasan Fiqih Tentang Hukum Wanita Mengumandangkan Adzan


Referensi :

1. Mughnil Muhtaj Juz 1 Halaman 191

و يحرم بغير إذن زوج و سيد وصل شعر بغيرهما و كالشعر الخرق و الصوف كما قال في المجموع و تجعيد الشعر و وشر الأسنان-إلى أن قال- و التنميص وهو الأخد من شعر الوجه و الحاجب للحسن لما في ذلك من التغرير أما إذا أذن لها الزوج أو السيد في ذلك فإنه يجوز لأن له غرضا في تزيينها له و قد أذن لها فيه

2. Al Mausu’ah al Fiqhiyyah Juz 14 Halaman 81

اتفق الفقهاء على أن نتف شعر الحاجبين داخل في نمص الوجه المنهي عنه بقوله صلى الله عليه وسلم : لعن الله النامصات ، والمتنمصات . “واختلفوا في الحف والحلق ، فذهب المالكية والشافعية إلى أن الحف في معنى النتف .

وذهب الحنابلة إلى جواز الحف والحلق ، وأن المنهي عنه هو النتف فقط . وذهب جمهور الفقهاء إلى أن نتف ما عدا الحاجبين من شعر الوجه داخل أيضا في النمص ، وذهب المالكية في المعتمد وأبو داود السجستاني ، وبعض علماء المذاهب الثلاثة الأخرى إلى أنه غير داخل . واتفق الفقهاء على أن النهي عن التنمص في الحديث محمول على الحرمة ، ونقل عن أحمد وغيره أن النهي محمول على الكراهة .

وجمهور العلماء على أن النهي في الحديث ليس عاما ،وذهب ابن مسعود وابن جرير الطبري إلى عموم النهي ، وأن التنمص حرام على كل حال. وذهب الجمهور إلى أنه لا يجوز التنمص لغير المتزوجة ، وأجازبعضهم لغير المتزوجة فعل ذلك إذا احتيج إليه لعلاج أو عيب ، بشرط أن لا يكون فيه تدليس على الآخرين .قال العدوي : والنهي محمول على المرأة المنهية عن استعمال ما هو زينة لها ، كالمتوفى عنها والمفقود زوجها. أما المرأة المتزوجة فيرى جمهور الفقهاء أنه يجوز لها التنمص ، إذا كان بإذن الزوج ، أو دلت قرينة على ذلك ؛ لأنه من الزينة ، والزينة مطلوبة للتحصين ، والمرأة مأمورة بها شرعا لزوجها . ودليلهم ما روته بكرة بنت عقبة أنها سألت عائشة رضي الله عنها عن الحفاف ، فقالت : إن كان لك زوج فاستطعت أن تنتزعي مقلتيك فتصنعيهما أحسن مما هما فافعلي.

وذهب الحنابلة إلى عدم جواز التنمص – وهو النتف – ولو كان بإذن الزوج ، وإلىجواز الحف والحلق . وخالفهم ابن الجوزي فأباحه ، وحمل النهي على التدليس ، أو على أنه كان شعار الفاجرات.

3. Asnal Matholib Juz 1 Halaman 173

ﻭﻳﺤﺮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺺ ﻓﻌﻼ ﻭﺳﺆﺍﻻ ﻟﺨﺒﺮ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﻴﻦ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺇﻻ ﺑﺈﺫﻥ ﺯﻭﺝ ﺃﻭ ﺳﻴﺪ ﻭﻫﻮ ﺍﻷﺧﺬ ﻣﻦ ﺷﻌﺮ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﻭﺍﻟﺤﺎﺟﺐ ﻟﻠﺤﺴﻦ ﻭﺗﺤﺮﻳﻢ ﺫﻟﻚ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻣﻦ ﺯﻳﺎﺩﺗﻪ ﻭﻟﻮ ﺯﺍﺩﻩ ﻗﺒﻞ ﻗﻮﻟﻪ ﺇﻻ ﺑﺈﺫﻥ ﺯﻭﺝ ﺃﻭ ﺳﻴﺪ ﻛﺎﻥ ﺃﻭﻟﻰ ﻭﻋﻄﻒ ﺍﻟﺤﺎﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻗﺒﻠﻪ ﻣﻦ ﻋﻄﻒ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﻳﺴﺘﺜﻨﻰ ﻣﻦ ﺗﺤﺮﻳﻢ ﻣﺎ ﺫﻛﺮ ﺑﻘﺮﻳﻨﺔ ﻣﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻟﻠﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﺎﺭﺏ

4. Is’adur Rofiq Juz 2 Halaman 123

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻧﻘﻞ ﻧﺤﻮ ﺫﻟﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﺟﺮ ﻭﻗﺪ ﻋﻠﻤﺖ ﻣﻤﺎ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﻟﻚ ﺁﻧﻔﺎ ﻋﻦ ﺷﺮﺡ ﺍﻟﺮﻭﺽ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻤﺺ ﻛﻐﻴﺮﻩ ﻭﺍﻟﺮﺍﺟﺢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺍﺕ ﻛﻠﻬﺎ ﺍﻟﺤﻞ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﺤﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺔ ﺑﻐﻴﺮ ﺇﺫﻧﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻮﺻﻞ ﺑﺸﻌﺮ ﻧﺠﺲ ﺃﻭ ﺷﻌﺮ ﺃﺩﻣﻲ ﻭﺇﻻ ﺍﻟﻮﺷﻢ ﻓﺈﻥ ﺫﻟﻚ ﺣﺮﺍﻡ ﻣﻄﻠﻘﺎ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻢ

5. Fathul Baari Juz 10 Halaman 313-314

ﻗﻮﻟﻪ: ﻟﻌﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻮﺍﺷﻤﺎﺕ. ﺟﻤﻊ ﻭﺍﺷﻤﺔ ﺑﺎﻟﺸﻴﻦ ﺍﻟﻤﻌﺠﻤﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻢ. ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺷﻤﺎﺕ ﺟﻤﻊ ﻣﺴﺘﻮﺷﻤﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﺐ ﺍﻟﻮﺷﻢ ﻭﻧﻘﻞ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺘﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺍﻭﺩﻱ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻮﺍﺷﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﺷﻢ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺷﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﻭﺭﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺫﻟﻚ ﻭﺳﻴﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ ﺑﺎﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﻭﺟﻪ ﺁﺧﺮ ﻋﻦ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﺑﻠﻔﻆ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺷﻤﺎﺕ ﻭﻫﻮ ﺑﻜﺴﺮ ﺍﻟﺸﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻭﺑﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﺐ ﺫﻟﻚ ﻭﻟﻤﺴﻠﻢ ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻔﻀﻞ ﺍﺑﻦ ﻣﻬﻠﻬﻞ ﻋﻦ ﻣﻨﺼﻮﺭ

ﻭﺍﻟﻤﻮﺷﻮﻣﺎﺕ ﻭﻫﻲ ﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﺷﻢ. ﻗﺎﻝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻮﺷﻢ ﺑﻔﺘﺢ ﺛﻢ ﺳﻜﻮﻥ ﺃﻥ ﻳﻐﺮﺯ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻀﻮ ﺇﺑﺮﺓ ﺃﻭ ﻧﺤﻮﻫﺎ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﻴﻞ ﺍﻟﺪﻡ ﺛﻢ ﻳﺤﺸﻰ ﺑﻨﻮﺭﺓ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻓﻴﺨﻀﺮ. ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﻦ ﺍﻟﻮﺍﺷﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﺨﻴﻼﻥ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﺑﻜﺤﻞ ﺃﻭ ﻣﺪﺍﺩ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺷﻤﺔ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﻝ ﺑﻬﺎ ﺍﻧﺘﻬﻰ.

ﻭﺫﻛﺮ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﻟﻠﻐﺎﻟﺐ ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻔﺔ ﻭﺳﻴﺄﺗﻲ ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻠﻴﻪ ﺃﻧﻪ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺜﺔ ﻓﺬﻛﺮ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﻟﻴﺲ ﻗﻴﺪﺍ ﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺪ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻭﻗﺪ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻧﻘﺸﺎ ﻭﻗﺪ ﻳﺠﻌﻞ ﺩﻭﺍﺋﺮ ﻭﻗﺪ ﻳﻜﺘﺐ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﻤﺤﺒﻮﺏ ﻭﺗﻌﺎﻃﻴﻪ ﺣﺮﺍﻡ ﺑﺪﻻﻟﺔ ﺍﻟﻠﻌﻦ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻳﺼﻴﺮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﻮﺷﻮﻡ ﻧﺠﺴﺎ ﻻﻥ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻧﺤﺒﺲ ﻓﻴﻪ ﻓﺘﺠﺐ ﺇﺯﺍﻟﺘﻪ ﺇﻥ ﺃﻣﻜﻨﺖ ﻭﻟﻮ ﺑﺎﻟﺠﺮﺡ ﺇﻻ ﺇﻥ ﺧﺎﻑ ﻣﻨﻪ ﺗﻠﻔﺎ ﺃﻭ ﺷﻴﻨﺎ ﺃﻭ ﻓﻮﺍﺕ ﻣﻨﻔﻌﺔ ﻋﻀﻮ ﻓﻴﺠﻮﺯ ﺇﺑﻘﺎﺅﻩ ﻭﺗﻜﻔﻲ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﺳﻘﻮﻁ ﺍﻻﺛﻢ ﻭﻳﺴﺘﻮﻱ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ

Hasil kajian fiqih dan kitab kuning grup DASI bisa anda kunjungi di Benangmerahdasi.com
Info seputar pondok pesantren dan kegiatan grup DASI bisa anda kungungi di Santridasi.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.